Take a fresh look at your lifestyle.

إلغاء إدانة أشخاص في جرائم جنسية في بريطانيا بسبب خطأ

0

أعلنت النيابة العامة البريطانية، أن الإدانات التي وجهت لـ شخص في جرائم جنسية جاءت بسبب خطأ تشريعي، حيث تشمل القضية 17 ضحية أغلبهم من الأطفال وقتما وقعت تلك الجرائم.

وذكرت النيابة العامة البريطانية أن دائرة حماية الأسرة اكتشفت تغييرا تقنيا في القانون عام 2009 مما يعني أن القضايا لم يكن يجب ان ترفع أمام محكمة صلح.

وأوضحت أنها اسفة للغاية بسبب ما ستسببه تلك الأخبار من قلق للضحايا، بينما ستنظر فيما إن كانت ستعيد تشغيل القضايا في محكمة التاج أم لا.

وتشمل تلك القضايا ادانات في جرائم هتك عرض وعلاقات جنسية غير مشروعة حدثت في الفترة ما بين عامي 1973 و2009.

وقالت دائرة حماية الشعب أنه تم اكتشاف تعديلا على التشريع في عام 2009 حيث أزال عن غير قصد جرائم محددة من تلك التي يمكن مقاضاتها في محكمة الصلح، وهو ما يعني أنه من وقتها فصاعدا لا يمكن إحالة تلك الجرائم إلا إلى محكمة التاج.

ووفقا للبيانات فإنه لم يتم تسليط الضوء على تلك القضايا سابقا حيث أنها لم تكن مقصود، وتم اكتشاف خطأ لأول مرة كان عام 2018 حيث عمل المدعون العامون في تلك الفتترة لتحديد الحالات التي تأثرت بها.

يذكر انه سيتم إلغاء إدانات تشمل 14 ضحية لاعتداء هتك عرض على أنثى خلافا للمادة 52 من قانون الجرائم ضد الأشخاص لعام 1861.

بالإضافة إلى ضحية اعتداء هتك عرض على رجل مخالف للمادة 62 من قانون الجرائم ضد الأشخاص، كما سيتم إلغاء الإدانات على ضحيتين للمعارف الجنسية غير المشروع المخالفة للمادة 5 من قانون تععديل القانون الجنائي لعام 1885.

كما تعمل النيابة العامة مع وزارة العدل ومجموعات من الضحايا من أجل وضع حزمة دعم للضحايا المتضريين، وسيتعين على القسم أن يقرر ما إذا كانت هناك حاجة لتشريع جديد لتصحيح الخطأ أم لا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.