Take a fresh look at your lifestyle.

العثور على كلب مدفون إلى جانب إنسان منذ آلاف السنين

0

اكتشف علماء الآثار أمرا مذهلا بما يخص علاقة الانسان بالكلب، مدفونا في موقع أثري يعود إلى العصور الحجرية في السويد.

وقالت تقارير أن علماء الآثار وجدوا كلبا قد دفن قبل حوالي 8400 عاما بجانب جسد إنسان بالموقع الآثري الذي يعود للعصور الحجرية بالسويد.

ويعد دفن الاشياء الثمينة إلى جانب رفات البشرية كان تقليدا قديما يطلق عليه اسم البضائع الجنائزية حيث يترك أقارب الميت الأشياء الثمينة أو التي يحبها في حياته معه في داخل مدفنه.

وعن العظام المكتشفة فإن أحد الخبراء المتخصصين بالعظام الحيوانية قال أن تلك البقايا تشبه إلى حد كبير الكلب السلوقي والذي يتمتع ببنية قوية.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل فإن الرمال والمياه غطت مستوطنة عاش فيها البشر وذلك قبل ارتفاع مستوى سطح البحر ما جعل هناك تراكمات لطبقات الطين والرمال فوق المكان والتي ساهمت في الحفاظ على تلك البقايا لآلاف السنين.

وتعد المنطقة التي عثر فيها على الكلب “Ljungaviken”، هي جزء من موقع شاسع تعمل فيه السلطات حاليا على أكبر الحفريات الأثرية التي جرت بالمنطقة.

ووجد علماء 56 بناءا أثريا وموقعا وحفر منتشرة في الموقع لكن عظام الكلاب تعتبر اكتشافا أثريبا هو الأول من نوعه خاصة أنها كانت بجانب الإنسان حيث تعمل السلطات على نقل البقايا إلى متحف بليكينج للدراسة.

وقالت عالمة متخصصة في متحف بليكينج، أن الكلب كان محفوظا بشكل جيد، وأن دفنه في منتصف العصر الحجري أمر فريد.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.