Take a fresh look at your lifestyle.

طرق الوقاية من أشعة الشمس

0

نعلم جميعًا مدى أهمية حماية أنفسنا من أشعة الشمس الضارة بإستخدام واقي الشمس، ولكن لا يعرف بعض الناس كيفية الإستخدام الصحيح لهذه المستحضرات، تستخدم هذه المستحضرات قبل مغادرة المنزل مباشرة من أجل توفير حماية مثالية للبشرة وحمايتها من أضرار أشعة الشمس، هناك بعض الأشياء التي نحتاج إلى معرفتها وتطبيقها. منتجات الحماية من الشمس مخصصة للاستخدام الموضعي على الجلد. هناك مستحضرات تمتص الأشعة فوق البنفسجية للشمس مستحضرات كيميائية، وهناك مستحضرات فيزيائية تعكس إشعاع الشمس.

يجب أن تكون قد لاحظت أنه في كل منتج حماية يُشار إلى مصطلح الحماية من أشعة الشمس (SPF) وهو مصطلح معملي لفعالية واقي الشمس. كلما زاد عامل الحماية من(SPF) كانت الحماية أفضل ضد أشعة UVB وهي أشعة الشمس التي تسبب الحروق.

عامل الحماية من الشمس هو في الواقع كمية الأشعة فوق البنفسجية المطلوبة للتسبب في حروق الشمس عند استخدام واقي الشمس مقارنة بكمية الإشعاع المطلوبة لإحداث حروق بدون المنتج لا يوجد معيار لقياس فعالية منتج الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

يعتقد البعض أن SPF 15 بكل بساطة إذا كان الوقت حتى ظهور حروق الشمس دون استخدام واقي من الشمس هو ساعة فإن استخدامواقي الشمس SPF  يمكن أن يستمر لمدة 15 ساعة في الشمس دون حدوث حروق من الشمس وهذا ليس صحيح لأن هناك أنشطة مثل السباحة أو التعرق تقلل من فعالية المنتج.

قد يعتقد الأشخاص الذين يستخدمون واقي الشمس أنهم محميون تمامًا ويبقون في الشمس لفترة طويلة، من الناحية العملية يسبب الاستخدام غير السليم أو غير الصحيح للواقي إلى تعرض هؤلاء الأشخاص لكمية عالية من ضوء الشمس وهذا يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. 

يقترح معظم أطباء الجلد استخدامعامل الحماية من الشمس 30 أو أكبر من ذلك حيث يمكن للأشخاص ذوي البشرة الداكنة نسبيًا استخدام منتج حماية SPF 15، حتى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة يمكنهم الاكتفاء باستخدام SPF 15 خلال الساعات التي لا تكون فيها الشمس في ذروتها.

لا توجد فائدة كبيرة للكريمات باهظة الثمن أو الكريمات ذات عامل الحماية من الشمس بدرجة عالية، الأهمية الرئيسية هي أن لدينا كمية كافية من واقي الشمس حتى نتمكن من تطبيقه بطريقة جيدة. من المهم جدًا استخدام كمية كافية من واقي الشمس قبل التعرض للشمس وتكرار ذلك عدة مرات أثناء الإقامة في الشمس.

المواد الكيميائية الموجودة في الواقي يمكن أن تسبب طفح جلدي يعرف باسم التهاب الجلد التماسي. لذلك يوصى بأن تكون واقيات الشمس هيبوالرجينيك (غير مسبب للحساسية). يمكن للواقي الشمسي أيضًا أن يسد مسام الجلد وتزيد من سوء الطفح الجلدي الموجود أو تسبب طفح جلدي يشبه حب الشباب لذلك يوصى بألا تكون واقيات الشمس زؤانية. عادة ما يذهب تأثير المنتج على الجلد بالتوقف عن استخدامه.

تعريض الأطفال للشمس: تحدثنا حتى الآن عن الكبار السؤال هو هل يحمي واقي الشمس الأطفال أيضًا في الواقع يُنصح بعدم تعرض الأطفال دون سن 6 أشهر للشمس على الإطلاق حيث أن جلد الأطفال أرق، ومساحة الجسم بالنسبة للوزن أكبر، لذا فهم أكثر حساسية لامتصاص المواد الموجودة في المستحضرات الوقائية. كما أن آلية التعرق والتبريد لدى الرضع أقل تطوراً، وقد يعانون من فرط السخونة والجفاف.

تاريخ انتهاء الصلاحية

بالنسبة لتاريخ انتهاء الصلاحية فمعظم واقيات الشمس صلاحيتها تكون لمدة ثلاث سنوات، لذلك لا تطلبإدارة الغذاء والدواء منها ختم تاريخ انتهاء الصلاحية عليها، ولكن هناك واقي شمس يفقد فعاليته في أقل من ثلاث سنوات لذلك يجب ختم تاريخ انتهاء الصلاحية عليها.

نصائح للإستخدام السلمي لواقي الشمس

1. تكون أشعة الشمس قوية بشكل خاص في فترة ما بعد الظهيرة، لذلك يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال هذه الساعات.

2. يجب استخدام واقيات الشمس المحمية من كل من الأشعة فوق البنفسجية UVB و UVA.

3. يجب وضع طبقة سميكة من الواقي من أشعة الشمس على الجلد للحصول على الحماية الكاملة من من الشمس.

4. يجب وضع واقي الشمس قبل 15 إلى 30 دقيقة من التعرض للشمس.

5. يجب استخدام المنتج بشكل متكرر أثناء التعرض للشمس.

6. ارتدي قبعة واسعة الحواف ونظارات شمسية وملابس تحمي من أشعة الشمس.

7. يعكس ماء البحر أو حمامات السباحة إشعاع الشمس ويزيد من شدته، لذلك عندما نكون بالقرب من الماء، يجب أن يتم إستخدام الواقي بشكل متكرر.

8. من الأفضل استخدام واقي من الشمس بعامل حماية 30 أو أعلى. يمكن لمن لديهم بشرة داكنة استخدام منتج 15 للحماية من أشعة الشمس.

9. يجب أن نتذكر أن استخدام واقي الشمس لا يوفر حماية كاملة من أضرار أشعة الشمس لذلك من الأفضل تقليل التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان.

الإحتياطات التي يجب على الأطباء معرفتها لحماية أطفالهم من أشعة الشمس الضارة

1. من المهم تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان من 10 صباحا حتى 4 مساءا

2. عند التعرض لأشعة الشمس من المهم ارتداء قميص بأكمام  وكذلك في البحر أوالمسبح، ضع واقيًا من الشمس  15 على الأقل ثم ضعه مرة أخرى بعد النزول إلى الماء (البحر، المسبح).

3. ابق في الظل قدر الإمكان.

4. اشرب الكثير من السوائل (خاصة الماء) حتى لو لم تشعر بالعطش.

5. من المهم أن نتذكر أن الأسطح الرملية والمياه والأسفلت والجدران هي عواكس للإشعاع لذلك من المهم أخذ الإحتياطات التي تحمي مع أشعة الشمس.

7. في حالة ظهور العديد من البثور على الجسم  أو ارتفاع درجة الحرارة أو ظهور علامات الجفاف، فمن المهم زيارة الطبيب لتشخيص الحالة.

8. من المهم أن تتذكر أن الاستحمام في البحر أو حوض السباحة يجب أن يتم تحت إشراف المنقذ. لا تستحم على شاطئ لا توجد به محطة إنقاذ نشطة، حتى لو بدا البحر هادئًا. من المهم الامتثال لتعليمات المنقذ ومن المهم أن نشرح للأطفال مخاطر الاستحمام في البحر دون إشراف المنقذ.

9. خلال الإجازة الصيفية يقضي العديد من الأطفال ساعات طويلة في اللعب مع أصدقائهم خارج المنزل ، وغالبًا ما تحدث حوادث الطرق عندما يلعب الأطفال الكرة أو يلتقطون الألعاب ويختبئون ويبحثون بالقرب من الطريق. من المهم أن تشرح للأطفال الأخطار الكامنة في الطريق ومن المهم التأكد من أنهم يلعبون في ساحات لعب مسيجة لا يمكن الوصول إليها بشكل فوري.

تعرفنا في هذا المقال على مخاطر أشعة الشمس وكيفية الوقاية منها وكيفية حماية اطفالنا من أشعة الشمس الضارة كما تعرفنا على كيفية استخدام منتجات الحماية من أشعة الشمس نتمنى أن تكونوا إستفدتوا من هذا المقال

موضوعات تهمك:

قصب السكر وفوائده الصحية المدهشة للمرأة

رجيم الفواكه والخضار لمدة شهر .. يستحق التجربة

Leave A Reply

Your email address will not be published.