Take a fresh look at your lifestyle.

فوائد البابايا الصحية المذهلة للمرأة لا تضاهى!

0

البابايا تعد من الفواكه التى تمتلك اللون الرائع الجذاب, وتميز بمذاقها الحلو, كما انها تنمو في الطقس الحار والاستوائي, وتتعدد فوائدها المذهلة بالنسبة للمرأة على وجه الخصوص, وتحوى العديد من العناصر الغذائية التى تفيد جسم المرأة بشكل كبير وغير متوقع, ومن خلال هذا المقال سنذكر لكن فوائد البابايا المذهلة لجسم المرأة.

 

فوائد البابايا لصحة القلب ولمرضى السكري

البابايا غنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم, وتعد من ضمن الفواكه الاستوائية حيث لا يستهلكها الكثير من الاشخاص.

تعمل البابايا على خفض نسبة الكولسترول الضارّ بالدم, وذلك بفضل ما تحتويه من عناصر غذائية هامة للجسم, وايضا تحتوى على الدهون, والالياف وفيتامين C، ومضادات الأكسدة التى تساعد بشكل كبير على تقليل فرص الاصابة بالأزمات القلبية وارتفاع ضغط الدم.

تساهم البابايا فى الشعور بالشبع بعد تناولها لما تحتويه من عدد كبير من الالياف, كما انها منخفضة السعرات الحرارية, وتعد هذه الفاكهة المذهلة خيارا ممتازا لمن يتبعون حمية غذائية منسقة للتنحيف, فقد تساعدهم بشكل كبير على التقليل من تناول وجبات دسمة وكبيرة.

تعمل البابايا على تقوية الجهاز المناعى بفضل ما تحتويه على اكثر من 200% من الاحتياج اليومي للفيتامين C, الامر الذى يجعلها تقلل من فرص الاصابة بالامراض الشائعة, وتحافظ على جسم مرضى السكر بشكل خاص, لانها تحتوى على نسبة ضئيلة من السكر, وبالمقابل لابد من الحرص على عدم تناول الكثير منها.

فوائد البابايا في الوقاية من الالتهابات

تحمى فاكهة البابايا العظام من الهشاشةو بفضل احتوائها على خصائص مضادة للالتهابات, كما انها غنية بانزيم هضمى يحسن عملية الهضم, فضلا عن الالياف التى تعمل على تحسين حركة الامعاء بشكل سليم وصحى, بالمقابل تقلل من فرص الاصابة بالانتفاخ والامساك وغيرها.

مفيدة للغاية للاناث حيث انها تخفف من حدة اللام المصاحبة لاقتراب الدورة الشهرية, لاحتوائها على إنزيم يسمى بابين Papain الذي يعمل على تنظيم وتخفيف تدفق الدماء أثناء فترة الحيض، بالإضافة إلى احتواء البابايا على العديد من العناصر الغذائية، التي تعمل على تحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين اللازم لمنحهاالنضارة والنعومة والاشراق، إلى جانب تأخير ظهور علامات الشيخوخة عند التقدم في العمر، مثل مضادات الأكسدة وفيتامين C، بالإضافة إلى فيتامين هـ H.

 

فوائد البابايا في محاربة السرطان

تعد البابايا ضمن الفواكه الغنية بالمغذيات النباتية ومضادات الأكسدة، مثل مركب الفلافونويد، التى يحرص على تقليل فرص الإصابة بالأورام السرطانية، خاصةً سرطان القولون والبروستات، وهي تمثل الاختيار الأفضل للأشخاص الذين يعانون من التقلبات المزاجية؛ لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية، التي تساعد على الشعور بالاسترخاء، والتقليل من حدّة التوتر والقلق؛ حيث أشارت دراسة أجريت في جامعة ألاباما، إلى أن 200 ملليجرام من فيتامين C، يساعد على تنظيم تدفق هرمونات التوتر بالجسم.
ولا سيما ان البابايا تحافظ على صحة العين؛ لاحتوائها على فيتامين أ A، الذي يقلل من فرص الإصابة بالضمور البقعي عند التقدم في العمر، وتعزز صحة الشعر والبشرة بفضل الفيتامين A أيضاً، الذي يعتبر هاماً لحماية الشعر من التقصّف والجفاف.

 

 

أهم فوائد البابايا الصحية:

– كشفت العديد من الدراسات أنّ مرضى السكري من النمط الأول، والذين يستهلكون أطعمة غنية بالألياف، مثل البابايا، تكون مستويات جلوكوز الدم لديهم أقل من الذين لا يتبعون حمية غنية بالألياف.
كما وجدت الدراسات أن البابايا تساعد مرضى السكري من النمط الأول في السيطرة على مستويات سكر الدم والأنسولين لديهم.
– فاكهة البابايا غنية بإنزيم يساعد على تحسين الهضم، وعلى مستويات عالية من الألياف والماء التي تساعد في مكافحة الإمساك وتعزيز صحة القناة الهاضمة.
– تحتوي فاكهة البابايا على نسبة عالية من الألياف والبوتاسيوم والفيتامينات التي تجعلها فعّالة في الوقاية من أمراض القلب، خصوصاً أن القاعدة الذهبية للحفاظ على صحة القلب تكمن بزيادة منسوب البوتاسيوم في الغذاء والتقليل من كمية الصوديوم.
– تعتبر فاكهة البابايا مهمّة لصحة الشعر؛ بسبب احتوائها على نسبة عالية من فيتامين A، وهو فيتامين مهمّ لتنظيم الإفرازات الدهنية في فروة الرأس، والحماية من جفاف الشعر.
كما تحتوي فاكهة البابايا على مستويات عالية من فيتامين C، والذي يعتبر ضرورياً لبناء الكولاجين المهمّ لصحة البشرة.
– قد يتسبب انخفاض مستويات فيتامين K في الجسم في زيادة فرص التعرض لكسور في العظام، ويعتبر هذا الفيتامين أحد الفيتامينات الضرورية لتعزيز امتصاص الكالسيوم الضروري لصحة العظام.
– يساعد تناول الأغذية الغنية بالبيتا كاروتينات، مثل البابايا، على التقليل من فرص الإصابة بالسرطان، خاصة لدى الأشخاص اليافعين وصغار السن.
– تعتبر الالتهابات المزمنة أساس العديد من الأمراض، وقد تساهم الأغذية غير الصحية في تسريع ظهور الأمراض والالتهابات، وقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، مثل البابايا، تساهم في التقليل من حدوث الالتهابات ومكافحتها ومنع حدوثها.
– تعتبر البابايا خياراً جيداً للأشخاص الذين يرغبون في خسارة الوزن الزائد، خاصة عند تناولها في أوقات منتصف النهار أو المساء، كنوع من الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
– البابايا تخفّض حرارة الجسم، ما يجعلها عاملاً مساعداً عموماً في تنظيم إنتاج هرمونات الجسم لدى النساء، خاصة الإستروجين، الذي قد يخل فرط الحرارة في الجسم بإنتاجه، مما يؤثر سلباً على انتظام الدورة الشهرية.
– بذور البابايا تحتوى على الإنزيمات الهاضمة، وهو ما يسهّل عملية هضم الطعام. كما تمتلك هذه البذور خصائص مضادّة للالتهاب والبكتيريا، وبإمكانها السيطرة على حرقة المعدة؛ من خلال مضغها أو شربها مطحونة في الماء.
– تهتم بعض المواد المستخلصة من فاكهة البابايا في علاج المناطق المصابة بحب الشباب من البشرة، ومن الممكن تطبيق قشور البابايا الطازجة على المناطق المصابة بحب الشباب مباشرة كقناع علاجي، كما أن تناول البابايا ضمن حمية غذائية صحية ومتوازنة يساهم في علاج حب الشباب ومكافحته بفاعلية.
– يمكن أن يساعد عصير البابايا الطبيعي في تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء، خاصة عصير البابايا الخضراء التي لم تنضج بعد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.